أعلنت مجموعة من الأحزاب التي تمثل الشعوب غير الفارسية داخل جغرافية إيران عن تشكيل "ال

 

أعلنت مجموعة من الأحزاب التي تمثل الشعوب غير الفارسية داخل جغرافية إيران عن تشكيل "التحالف الليبرالي زاغروس" بهدف إسقاط النظام الحاكم في طهران وتفكيك دولة إيران الحالية ودعم السلام الإبراهيمي.

طمس الهوية القومية وتكميم الأفواه وسلب الحريات والاستحواذ على أراضيها وثرواتها واستخدامها لدعم المليشيات والجماعات الإرهابية الموالية لنظام ولي الفقيه الإيراني في الشرق الأوسط والعالم، تمثل أبرز ما تواجهه الشعوب غير الفارسية المنضوية داخل الدولة الإيرانية قسرا من قبل النظام الحاكم في طهران، والذي يواصل منذ سيطرته على الحكم قبل أكثر من ٤٠ عاما وحتى الآن استخدام شتى وسائل القمع والعنف ضد هذه الشعوب.

شعار التحالف الليبرالي زاغروس

شعار التحالف الليبرالي زاغروس

يشير عارف باوجاني، رئيس حزب استقلال كردستان المناهض للنظام الإيراني، والذي يترأس "التحالف الليبرالي زاغروس"، إلى أن التحالف الجديد يتكون من الأطراف السياسية التي تمثل الشعوب غير الفارسية خاصة الأحزاب الليبرالية التي تتقارب فيما بينها من حيث سياسة الانفتاح تجاه أمريكا وإسرائيل وأوروبا، موضحا أنه أول تحالف ليبرالي لهذه الشعوب التي انضوت في الدولة الإيرانية.

 

ويقول باوجاني لموقع (ارفع صوتك)، "أولى خطوات الحلف ستكون جولة دبلوماسية عالمية تهدف إلى إيصال أصوات شعوبنا المظلومة من قبل النظام الإيراني إلى العالم، ونبين للمجتمع الدولي كيف يقمع النظام في طهران الشعوب التي تعيش داخل حدود إيران الحالية، وسنتصل بجميع المنظمات العالمية المختصة بهذا المجال".

 

ويشدد على أن أهمية الإعلان عن التحالف في الوقت الراهن تكمن في انشغال المجتمع الدولي بالعمل على إنهاء النظام الايراني الذي لا يعترف بالقوانين الدولية ويمارس الإرهاب والقمع، مضيفا "من الضروري لنا كشعوب غير فارسية أن نكون جاهزين للمرحلة المقبلة".

 

وتحتضن جغرافية الدولة الإيرانية مجموعة من الشعوب التي تختلف من حيث التاريخ والثقافة والعادات والتقاليد عن القومية الفارسية التي تسيطر على الحكم، وهذه الشعوب هم الكُرد والآذريين والعرب والتركمان والبلوش والكاسبيان فضلا عن العديد من الديانات والطوائف.

 

ويوضح حميد مطشر، رئيس الحزب الليبرالي الأحوازي الذي انضم إلى التحالف، لموقع (ارفع صوتك)، أن "الهدف من التحالف هو إسقاط النظام في طهران واستقلال الشعوب غير الفارسية"، مشيرا إلى أن تفكيك إيران يصب بمصلحة استقرار وأمن المنطقة "لأن إيران الحالية هي منطلق للشر وتشكل تهديدا لكافة دول الشرق الأوسط والعالم".

 

عرض عسكري في إيران

ويسعى التحالف إلى ضم العديد من الأحزاب والجمعيات المعارضة للنظام في إيران، وهو يمثل كتلة بشرية من الشعوب غير الفارسية التي تشكل وبحسب احصائيات التحالف المعتمدة على تعداد السكان في إيران لعام ٢٠١٩ أكثر من ٧٩ مليون نسمة من العدد الكلي لسكان البالغ ٨٢ مليون و٣٠٠ ألف نسمة.

 

ويبلغ عدد القومية الفارسية ٣ ملايين و٣٠٠ ألف نسمة من هذا العدد.

 

وأضاف مطشر "تتمتع الشعوب غير الفارسية اليوم بنضوج سياسي قل نظيره على مدى سبعين عاما الماضية، ستكون لنا تحركات في الصميم ضد النظام الإيراني وأذرعه في إيران والمنطقة"، لافتا "سيكون تحالفنا سندا حقيقيا وصمام أمان للسلام الإبراهيمي الذي بدأ يتبلور في المنطقة".

 

ويعبر مطشر عن استعداد حزبه وضع ما تمتلكه الأحواز من ثروات على الطاولة وتحت إشراف ومراقبة لجنة دولية برئاسة الولايات المتحدة الأمريكية لاستخدامها في عملية إعادة بناء السلام في الخليج والمنطقة، موضحا "تحرير ثروات الأحواز تصب في مصلحة عملية تجفيف منابع الإرهاب، فالنظام الإيراني ينهب هذه الثروة ليمول بها أذرعه الإرهابية في المنطقة".

 

وينتظر شعب الكاسبيان كغيرهم من الشعوب الموجودة داخل إيران انتهاء النظام في طهران كي يتمكنوا من الحصول على استقلالهم فوق أراضيهم.

 

ويقول شهرام شادبور، أمين عام الحزب الديمقراطي الكاسبياني لموقعنا، "هدفنا الوحيد في الانضمام لهذا الحراك هو بناء جبهة موحدة ضد النظام في طهران الذي يسيطر على أراضينا نحن الشعوب غير الفارسية ويقمعنا ويعمل على محو ثقافتنا وتاريخنا".

 

ويضيف شادبور "النظام الحاكم يقترب من حافة الانهيار لذلك نحن كشعب كاسبياني وكغيرنا من الشعوب غير الفارسية نناضل من أجل الحصول على حقوقنا وتحرير أراضينا من هذا النظام".

 

متين أمين

https://www.irfaasawtak.com/home-page/2021/01/05/%D8%AA%D8%BA%D9%8A%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B8%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86%D9%8A-%D9%88%D8%AF%D8%B9%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85%D9%8A-%D9%87%D8%AF%D9%81%D8%A7%D9%86-%D9%8A%D8%B3%D8%B9%D9%89-%D9%84%D8%AA%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%D9%87%D9%85%D8%A7-%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D9%84%D9%81-%D8%B2%D8%A7%D8%BA%D8%B1%D9%88%D8%B3
ڕێکه‌و 2021-01-27 18:22:02
به‌شی ( اخبار )