يوم الخميس 20 أَيَّار 1401

أين وجد الشعب الكوردي نفسە في التحالف الإبراهيمي؟


عارف باوەجانی

قد يتساءل بعض القراء في البداية عن ماهية علاقة الکورد بهذه القضية، أو كيف يمكن أن تلعب كوردستان دورًا في هذه الاتفاقية ، أو كيف

  أين وجد الشعب الكوردي نفسە في التحالف الإبراهيمي؟ مقدمة: قد يتساءل بعض القراء في البداية عن ماهية علاقة الکورد بهذه القضية، أو كيف يمكن أن تلعب كوردستان دورًا في هذه الاتفاقية ، أو كيف يمكن أن تنخرط فيها أو يمكن القول أن أعضاء التحالف لا يهتمون بالشعب الكوردي بسبب عدم وجود دولة. مع هذا النوع من التفكير، غالبًا ما يم تجاهل كوردستان مثلما يتم في العديد من الأحداث التاريخية. تظهر أمثلة على هذه الاتفاقيات وتتجدد كل 100 عام تحت أسماء مختلفة. تعريف موجز لاتفاقية إبراهيم: ناقش الخبراء الاستشاريون الأمريكيون والإسرائيليون منذ سنوات لإيجاد حل جذري للمصالحة بين ديانات أحفاد إبراهيم ، والتي هي مصدر الصراع والحرب بين عدة دول ومنها دول الشرق الأوسط. يجب أن ينظر لإسرائيل والدول العربية والإسلامية من أجل إيجاد حل سلمي. منذ بداية عام 2020 ، ذابت العديد من التوترات العربية الإسرائيلية بشكل واضح ، الأردن ومصر تربطهما علاقات رسمية مع إسرائيل منذ سنوات طويلة، واستمرت العديد من الدول العربية والإسلامية الأخرى في إقامة علاقات غير مباشرة وغير معلنة مع إسرائيل. لكن مع بدء عملية الإفصاح في 3 آب / أغسطس 2020 ، بوساطة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب ، حيث تم الإعلان عن هذا الحدث المهم ، من خلال الاتفاق التاريخي بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة ، أمام وسائل اعلام عربية وإسرائيلية و دولية. منذ ذلك الحين ، انضمت عدة دول أخرى إلى الحلف ، والعدد في ازدياد مستمر. لماذا أطلقوا عليه اسم إبراهيم؟ من أجل عدم فرض أي من الأديان الثلاثة على أنها المالك الرئيس للائتلاف ، أطلقوا عليه اسم إبراهيم ، ک أب الأديان الثلاثة في المنطقة ، الديانة الإسلامية واليهودية والمسيحية . أي مستقبل يمكن أن يكون للأكراد في هذه العملية؟ بعض من الکورد لدیهم اهتماماً عميقاً بالقضية الفلسطينية من خلال المشاعر الدينية والأفكار اليسارية ، ولا أعني هنا أي نوع من الإهانة للشعب الفلسطيني. أتمنى له الحرية والسلام كما اتمناه لكل شعوب العالم. لكنني لم أرى قط أي أمة تنتهك مصالحها كالشعب الكوردي . أنا لا أعتبر المشكلة الفلسطينية الإسرائيلية مشكلة دينية ، إنها مشكلة سياسية وجغرافية فقط. لهذا السبب يجب أن تتحول المشكلة الفلسطينية عمدا إلى مشكلة إسلامية ويهودية ، هكذا يشتغل عليها في الخفاء وخاصة الجماعات الفلسطينية المقربة من إيران وحزب الله اللبناني. يبحث معظم الفلسطينيين عن مصالحهم بعد قرابة 80 عامًا من الحرب ، لم يصلوا لأي حلول مرضية . لكن من خلال السلام ، سوف يرون الكثير من التقدم الاقتصادي والسياسي والسلمي. عندما تم الإعلان عن تحالف إبراهيم، أعربت إيران وعدة دول أخرى عن اعتراضها الشديد عليه . كانت تركيا واحدة من تلك الدول، لكنها بعد عام ونصف ، قامت بتطبيع العلاقات مع إسرائيل لصالح بلادها ، والانتعاش الاقتصادي ، وحلف شمال الأطلسي، والجيش، والسياحة، وما إلى ذلك ، واستؤنفت الزيارات ببن رؤساء وزارات الخارجية. فلماذا لا يفكر الأكراد كأمة في مصالحهم الخاصة؟ صحيح أن أمتنا ليست لديها دولة مستقلة للدخول في هذه العملية كدولة. من الواضح أن سلطات اقلیم کوردستان،(جنوب ) وغرب كوردستان محاصرة من قبل ما تسمى بالدول المعادية لإسرائيل، لكنها عمليا جميعها کدول محتلە لکوردستان یتعاملون مع إسرائيل بشكل علني وسري . في 13 مارس / آذار، قُصفت مدینة أربيل من قبل ايران ودمرت منزل رجل الاعمال الكوردي، بُزعم أن الإسرائيليين موجودين فيه . وبعد كل التحقيقات التي أجرتها لجان مجلس النواب والحكومة العراقية اتضح أن هذا غير صحيح. لم يرغب الإيرانيون او لا قدرة لهم على القيام بعمل عسكري ضد إسرائيل. فهذه العداوة هي مجرد تبجحات اعلامية . ومع ذلك ، في رأيي ، لا ينبغي على الشعب الكردي دائمًا إقامة علاقات مع الدول القوية والتحالفات الدولية بدافع الخوف بل يجب أن تكون عن رغبة في تحقيق المصلحة العليا للشعب الكوردي. حتى لو لم يتم ذلك في المجالات الرسمية. كما يجب أن تعزيز وترسيخ هذه العلاقة من خلال المنظمات المدنية والثقافية وملايين الکورد في الشتات في الخارج. حتى في مجال الدين! المشاركة ليست خطيئة ولا جريمة ، ومضمون الاتفاق يعني السلام بين الأديان، وخاصة الإسلام واليهودية والمسيحية. دين غالبية الشعب الكوردي هو الإسلام ، وهناك أيضا عدد لا بأس به من أتباع الديانتين الأخريين في كوردستان. أو من بين 52 دولة إسلامية ، هناك 41 دولة لها علاقات تجارية وسياسية رسمية وغير رسمية مع إسرائيل ، شراء الأسلحة وبيع النفط . لكنهم يتحدثون أيضًا ضد إسرائيل من منابر مساجدهم أيام الجمعة.   كيف يمكن أن ترحب دول التحالف الإبراهيمي بمشاركة الشعب الكوردي؟ كيف يتم إقناع هذه دول التحالف بضرورية قبول حقيقة أن الشعب الكوردي و الکوردستان، من أهم الشعوب على حدود الشرق الأوسط. لذلك ، لذلك فقد تعرضوا لأكثر المظالم في التاريخ . يجب على هذه الدول أيضًا أن تفهم الواقع الحالي للشعب الكوردستاني والمجتمع الكوردي ، والذي هو أزمة ، لا ينبغي حرمان کوردستان بشكل غير مباشر من هذه التحالفات والاتفاقيات. بسبب التهجير والنفي توجد الجالیة الکوردستانیة فی عدد من بلدان العالم . يجب استخدام المسارات الفکرية و الثقافیة الكوردستانية فی المنفی، للمشاركة في التحالفات الدولیة. وجعل شعبنا يفهم أن ااسلطات المحتلة ل کوردستان، قدمت إسرائيل دائمًا على أنها دولة خطيرة ومعادية للدين ، من رياض الأطفال والمدارس الابتدائية والجامعات. لكنهم الآن أصبحوا يعتقدون أن العيش بسلام هو في مصلحتهم الاقتصادية والسياسية ومصالحهم المتعلقة بالسلطة. والمحتلين غير مستعدين لصنع السلام مع الشعب الكوردي وكردستان ، ولكنهم يعتبرون السلام لكردستان مع إسرائيل والعرب جريمة. لذلك االسلام والتحالف فی شرق الاوسط بدون أمة تقاوم و تناضل دائما من أجل حقوقهم ، أمة مثل الكورد، التي تضم أكثر من 60 مليون نسمة في الشرق الأوسط ، هي ظلم إنساني وتاريخي وستستمر المشكلة. آمل أن يحظى الشعب الكوردي وكوردستان باهتمام جدي في هذا الصدد.   مع کل الاحترام و تقدیر للجمیع عارف باوەجاني      
photo

معلومات الاتصال


البريد الإلكتروني

[email protected]

 

البريد الإلكتروني  
[email protected]

هاتف
004796693313

روابط مهمة


1- Serbesti newspaper

2- Our political program

3- Logotype

4- Contact us

صفحات


  1.  Contact
  2.  Logotype
  3. Serbesti newspaper
  4.  Our party offices
  5. Political program
  6. Our aims
  7.  Bawacani

حزب سربستی کوردستان ©